recent
أخبار ساخنة

قصص اطفال مكتوبه قصيره - القصة الثانية - قصة عن دعم الاخرين وعدم التنمر عليهم

Askedia
Home
قصص اطفال قصيره مكتوبه - القصة الثانية - قصة عن دعم الاخرين وعدم التنمر عليهم

دخل رجل ومعه فتى صغير إلى أحد الفنادق وتم اصطحابهما إلى غرفتهما. لاحظ موظف الاستقبال هدوء الضيفين ومظهر الصبي الشاحب والضعيف. وبعد فترة من الوقت ذهب الرجل والفتى لتناول العشاء في مطعم الفندق.
(اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد عدد ما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون)

قصص قصيره، قصة قصيره، قصة قصيره للاطفال، قصص اطفال مكتوبة قصيره، قصص قصيره اطفال، قصص قصيره للاطفال، قصص كتابه قصيره، قصص مكتوبه قصيره، قصه قصيره للاطفال، حكايات قصيره، روايات قصيره، روايه قصيره حلوه، روايه قصيره كامله، قصص قصيرة، قصص اطفال قصيرة، قصص قصيرة للاطفال، قصة قصيرة للاطفال، قصة قصيرة، قصص اطفال مكتوبة قصيرة، قصة قصيرة اطفال، قصص اطفال قصير، قصص اطفال قصيرة جدا ومفيدة بالصور، قصص اطفال كتابة قصيرة، قصص اطفال مكتوبة هادفة، قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيرة جدا، قصص القصيرة، قصص قصيرة ومعبرة، قصص كتابة قصيرة، قصص مكتوبة قصيرة، قصه قصير للاطفال، قصه قصيرة للاطفال، قصص انجليزية قصيرة مترجمة، قصة قصيرة جدا للأطفال، قصة قصيرة جدا للاطفال، قصة قصيرة خيالية، قصص الاطفال القصيرة، قصص انجليزية قصيرة مترجمة، قصص بالعربية قصيرة.





لاحظ الموظفون مرة أخرى أن الضيفين كانا هادئين للغاية ولاحظوا أن الفتى الصغير غير مهتم بطعامه. وبعد تناول الطعام ذهب الفتى الصغير إلى غرفته وذهب الرجل ليطلب من موظف الاستقبال مقابلة المدير.

في البداية سأل موظف الاستقبال عما إذا كانت هناك مشكلة في الخدمة أو الغرفة، وعرض عليه إصلاح الأمور، لكن الرجل قال انه لا توجد مشكلة من هذا النوع وكرر طلبه برغبته فى رؤية المدير.

عندما جاء المدير، أخذه الى احدى الجوانب وأخبره أنه كان يقضي الليلة في الفندق مع ابنه البالغ من العمر أربعة عشر عامًا، والذي يعاني من مرض خطير، وربما كان في حالة ضعف بسبب هذا المرض وأنه سيخضع قريبًا جدًا للعلاج، الأمر الذي قد يتسبب في سقوط شعره.

أكمل الأب قائلا أنهما جاءا إلى الفندق لقضاء استراحة معًا وأيضًا أخبره بأن الصبي خطط لحلق رأسه في تلك الليلة بدلاً من أن يشعر بأن المرض هو السبب. وأضف الأب انه سيحلق رأسه أيضًا لدعم ابنه.

ثم طلب منه أن يكون الموظفون محترمين عندما يأتي الاثنان لتناول الإفطار ورؤوسهم محلوقه.

أكد المدير للأب أنه سيبلغ جميع الموظفين وأنهم سيتصرفون بشكل مناسب.

في صباح اليوم التالي دخل الأب والابن إلى المطعم لتناول الإفطار. وهناك رأوا موظفي المطعم الأربعة وهم يعملون بشكل طبيعي تمامًا، وجميعهم قد حلقوا رؤوسهم دعما لهذا الفتى الصغير وخبرا لخاطره ومساندته فى محنته.

لذلك بغض النظر عن طبيعة العمل الذي تقوم به، تذكر دائما أنه يمكنك مساعدة الناس ويمكنك إحداث فرق ولو بسيط فى حياتهم وجعلهم يشعرون بالسعادة من دعمكم لهم. وأيضا توقف تماما عن التنمر عليهم فأنت لا تدرى ما يمرون به فلا تجعل تنمرك واسأتك لهم عبءا اضافيا عليهم كن جميلا وادعم الناس من حولك ولا تتنمر على احد أبدا.

ولا تنسى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه"

المصادر


ما يبحث عنه المستخدمون

قصص اطفال قصيره, قصة قصيره للاطفال, قصة اطفال قصيره, قصص قصيره للاطفال, قصص قبل النوم قصيره, قصص اطفال مكتوبة هادفة قصيره, قصص اطفال قصيره قبل النوم, قصه اطفال قصيره, قصص اطفال مكتوبة قصيره, قصه قصيره اطفال, قصص قصيره للأطفال, قصص اطفال قصيره مكتوبه, قصص اطفال قبل النوم قصيره, قصة اطفال قصيره جدا, حكاية اطفال قصيره, قصص مكتوبة هادفة قصيرة.
google-playkhamsatmostaqltradent